سورة الطارق


بسم اللَّهِ الرحمن الرحيم. قوله تعالى (وَالسَماءِ وَالطارِقِ وَما أَدراكَ ما الطارِقُ النَجمُ الثاقِبُ) نزلت في أبي طالب وذلك أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم بخبز ولبن فبينما هو جالس إذ انحط نجم فامتلأ ما ثم ناراً ففزع أبو طالب وقال: أي شيء هذا فقال: هذا نجم رمي به وهو آية من آيات الله فعجب أبو طالب فأنزل الله تعالى هذه الآية.