القائمة الرئيسية
 
صفحة البداية
أولاً : مرافقة النبي صلى الله عليه و سلم
كفالة اليتيم
إحياء السنة
محبة النبي صلى الله عليه و سلم
محبة آل البيت
محبة الصحابة رضي الله عنهم
حسن تربية البنات
حسن الخلق
كثرة الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم
ثانياً : موجبات الجنة إن شاء الله تعالى
التقوى
المجاهدة
كثرة طرق الخير‏
فضل ضعفة المسلمين والفقراء
حق الزوج على المرأة
بر الوالدين وصلة الأرحام
الرجاء
القناعة
حسن الخلق
الحلم والأناة والرفق
الوالى العادل
إفشاء السلام
الزكاة و فضلها
العلم تعلما وتعليما لله
الذكر والحث عليه
تحريم الغيبة والأمر بحفظ اللسان
ثالثاً : صيغ للصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم
أ - كنوز الأسرار
فضل كنوز الأسرار
كنوز الأسرار - الربع الأول
كنوز الأسرار - الربع الثاني
كنوز الأسرار - الربع الثالث
كنوز الأسرار - الربع الرابع
عن السكربت
 

إعلانات
 تم تركيب السكربت بنجاح
 

::: السيرة النبوية الشريفة :::

الطريق إلى صحبة النبي

محبة الرسول صلى الله عليه و سلم

عن أنس رضي الله عنه أن أعرابيًا قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم ‏:‏ متى الساعة‏؟‏
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ما أعددت لها‏؟‏‏
قال‏:‏ حب الله ورسوله
قال‏:‏ ‏أنت مع من أحببت‏
‏متفق عليه‏ وهذا لفظ مسلم‏

وفي رواية لهما‏:عن أنس جاء رجل فقال : متى الساعة يا رسول الله؟
قال : ما أعددت لها؟
قال : ما أعددت لها من كثير صلاة ولا صوم ولا صدقة ولكني أحب الله ورسوله
قال : أنت مع من أحببت
من كتاب رياض الصالحين - كتاب المقدمات - باب زيارة أهل الخير ومجالستهم وصحبتهم ومحبتهم وطلب زيارتهم والدعاء منهم وزيارة المواضع الفاضلة

وقال صلى الله عليه و سلم : من أحبني كان معي في الجنة

كان رجل عند النبي صلى الله عليه وسلم ينظر إليه لا يطرف فقال : ما بالك؟ قال بأبي أنت وأمي أتمتع من النظر إليك فإذا كان يوم القيامة رفعك الله بتفضيله فأنزل الله الآية
وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقاً - سورة النساء آية 69  

 

YallaYaArab 2002 - 2009   

Powered by: الياس السوداني

 

::+: الياس السوداني للتصميم والتطوير والاستضافه :+::